في تجميل الأسنان, زراعة الأسنان, علاجات الأسنان التعويضية, مشاكل الأسنان

يعد هاجز الخوف من فقدان الأسنان من أحد الهواجس التي تقلق الإنسان ، وذلك لما لفقد الأسنان من تأثيرات سلبية على صحة ونفسية الإنسان ، فكما ذكرنا سابقا في إحدى مقالاتنا إن لكل سن من الأسنان مهمة محددة  في عملية تناول الطعام وإن أي فقد لسن من الأسنان يؤدي إلى خلل في الوظيفة التي يؤديها السن المفقود وبالتالي تصبح عملية تناول الطعام غير مريحة ، أما اجتماعياً فإن فقدان أحد الأسنان يجعل الإنسان محرجاً عند الحديث مع الآخرين أو الابتسامة لهم ، و يصبح الأثر الاجتماعي أكثر حرجاً إذا كان السن المفقود هو أحد الأسنان الأمامية و الذي سيكون فقدها هو محور مقالنا اليوم .

ماهي الأسنان الأمامية ؟

تشكل الأسنان الأمامية الجزء الأكبر من تصنيفات الأسنان، حيث صنف العلماء الأسنان تبعاً للوظيفة مصنفين الأسنان إلى أربع أنواع، وهي القواطع والأنياب والضواحك والأضراس.

  • القواطع: وهي الأسنان التي نستخدمها في تقطيع الطعام أثناء مضغنا له، وهي الأسنان الأربعة الأمامية (اثنان في الفك العلوي واثنان في السفلي).
  • الأنياب: وهي الأسنان التي نستخدمها لتمزيق الطعام، حيث يتوزع اثنان منها على جانبي القاطعين العِلويين والاثنان الآخران على جانبي القاطعين السفليين.
  • الضواحكإنها أسنان كبيرة وعريضة وظيفتها سحق وطحن الطعام أثناء تناوله. عددها بالمجمل ثمانية (أربعة ضواحك في الفك العلوي ومثلها في السفلي وهي مجاورة للأنياب).

وظائف الأسنان الأمامية

للأسنان الأمامية دور مهم مقارنة بالأضراس، حيث دورها لا يقتصر فقط على عملية الطعام، فبالإضافة إلى مشاركتها في العملية السابقة فلها دور مهم في عملية النطق لتأثيرها على بعض مخارج الأحرف والكلمات ودورها في عملية الابتسامة.

أسباب فقدان الأسنان الأمامية

  • العض على شيء قاس جداً
  • التعرض لإصابة حيث احتمال تعرض الأسنان الأمامية للإصابة أو الكسر أكبر من غيرها من الأسنان لوقوعها في مقدمة الفك ، ويعد الرياضيون أكثر الناس عرضة للإصابة بأذية في الأسنان الأمامية (راجع مقالنا حول الرياضة وصحة الأسنان)
  • الإصابة بمرض السكري
  • عدم العناية بنظافة الفم والأسنان

تعويض الأسنان الأمامية المفقودة

ثمة نوعين من هذه التعويضات أو التركيبات:

  • التعويضات الثابتة.
  • التعويضات المتحركة.

أولا: التعويضات الثابتة

هي التركيبات التي تثبت لمرة واحدة وغير قابلة للإزالة ولها عدة لأنواع:

  • الزراعة :تعتمد هذه الطريقة التعويضية للأسنان على القيام بغرس جذر من المعدن وتثبيته في عظام اللثة لتصبح بديلاً ثابتاً لجذر الأسنان المفقود ، وتعد من الطرائق الأكثر شهرةً واعتماداً من قبل الأطباء ، كما أنها تعدّ أكثر ملاءمةً في حالات فقدان أكثر من سنّ واحد.
  • الجسور:تعتمد هذه الطريقة على الأسنان المجاورة للأسنان المفقودة حيث تؤدي وظيفة حامل(تاج) ، وتعد هذه الطريقة من الطرق البسيطة والأقل تكلفةً واستهلاكاً للوقت.
  • الفينيير : وتستخدم في حالات الترميم أي عندما لا يكون هناك فقدان كامل للسن الأمامي أي في حالات الكسر البسيط أو التشقق او التصبغ وهي عبارة عن قشور رقيقة لها ملمس و لون السن الطبيعي .
  • الحشوات: تستخدم الحشوات أيضا في الحالات التي لا يكون فيها الفقد كاملا حيث تستخدم في حالات النخر والتسوس والكسر، وهذا النوع من أقل الأنواع السابقة كلفة للوقت والمال.

ثانيا: التعويضات المتحركة

وهي التركيبات القابلة للفك والتركيب من قبل المريض حيث يتم تصميمها من قبل المختصين ضمن العيادة ويتم تسليمها للمريض وتزويده بتعليمات الفك والتركيب وتعليمات النظافة وهي أقل تكلفة من التعويضات الثابتة لكن يمكن أن تسقط أثناء الكلام او الأكل.

طريقة تنظيف تركيبات الأسنان الأمامية:

في التركيبات المتحركة يقوم المريض بتنظيفها يوميا قبل النوم ووضعها في كوب من المياه وتنظيف الفم والأسنان المجاورة بعناية تامة.

وفي التركيبات الثابتة يقوم المريض بتنظيف أسنانه وفمه كما لو أن الأسنان الطبيعية موجودة حيث يتم  استعمال غسول الفم و خيط الأسنان للأسنان الطبيعية لمنع حدوث أي مشاكل فيها.

وفي الزراعة يقوم المريض بغسل أسنانه الصناعية بعناية فائقة كذلك كما لو أنه يغسل أسنانه الطبيعية وأن يهتم باستعمال غسول للفم وذلك للحفاظ على عمر الأسنان الصناعية الموجودة.

فالإهمال مثل ما إنه ضار للأسنان الطبيعية ويسبب فقدانها ، فهو كذلك ضار للأسنان الصناعية من الزرعات وقد يسبب فقدان الأسنان لذا وجب الاهتمام بصحة الفم دائما.

أهم النصائح للحفاظ على تعويضات الأسنان:

  • لا ينبغي فتح الأطعمة المعلبة بأسنانك.
  • غسلها يوميًا بفرشاة الأسنان و معجون الأسنان.
  • بالنسبة للتركيبات المتحركة لابد من وضعها في المحلول الخاص بها لتفادي تعرضها للجفاف.
  • يجب زيارة الطبيب للمتابعة بصفة مستمرة والتخلص من الالتهابات والفطريات.
  • التقليل من التدخين وتناول الكحوليات.

وبعد اطلاعكم على هذه المعلومات الموجزة، فلا تذهبوا بعيداً.. فقد وصلتم لحسن الحظ إلى المكان المناسب ، إنكم الأن في الموقع الإلكتروني لمركز مرموق بين مراكز عيادات طب الأسنان الحديث في إسطنبول تركيا ، إن مركزنا Royal Health  ذي الموقع الإلكتروني https://dentcenterturkey.com/  يوفر لكم جميع خيارات الفحص والكشف على أسنانكم وأسنان من تحبون وجميع العلاجات الملائمة لك وفقاً للحالة ، ومن بين ذلك الكشف والفحص لكبار السن ، مسترشدين بأحدث التوصيات الطبية في هذا الإطار.

من أهم مبادئنا الحفاظ على سرية من يراجعنا وخصوصيته كما نسعى دوماً لتطوير جودة الرعاية الصحية، نحن من بين أهم مراكز معالجة الأسنان وتجميل الأسنان في اسطنبول وفي تركيا ككل بخبرة كادر طبي لعشرات السنين قام بعلاج الآلاف من الزائرين ممن اختاروا مركزنا، لدينا تشكيلة كاملة من خدمات الرعاية الطبية لأسنانكم والحفاظ على صحة الفم وبخاصة للإخوة والإخوات العرب أينما كان محل سكناهم وأيضاً لجميع المقيمين بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

لقد اخترنا طرق العلاج الأحدث والأمثل لتنتهي بفترة قياسية تناسب جدول إجازتكم السياحية في تركيا مع الحفاظ على أعلى درجات الجودة في الخدمة، نتوفر على طاقم طبي وإداري متميز ومختص.

نحن نقدم المساندة اللازم للتخلص من جميع الأوجاع السنية ومعالجة الأسنان وتجميل الأسنان نظرا لوجود أحدث التجهيزات في المركز واستخدام مواد عالية الجودة أوربية وعالمية وضمن أجواء مريحة فندقية تشعرك وكأنك في بيتك.

وفي النهاية، سواء كان هدفك الحصول على الفحص فقط للتأكد من عدم وجود مشكلات في الأسنان تخفيها الحساسية تجاه الأطعمة البرادة أو الساخنة أو كنت تريد الحصول على زرعات الأسنان أو ابتسامة المشاهير أو معالجة وإزالة آلام الأسنان أو تبييض الأسنان وتنظيفها فنحن من بين أهم مراكز طب الأسنان في تركيا بإشراف من يتحدثون العربية حيث قمنا بمساعدة الآلاف من الإخوة العرب والأجانب.

نتكلم ونجيب بعدة لغات بينها العربية، اتصل الآن عبر فيسبوك أو واتساب أو انستاغرام أو الهاتف واحجز موعدك اليوم!

ملاحظة: نعمل دوماً على تطوير سوية الخدمات المقدمة ويسعدنا قيام زوارنا بإضافة تعليق أو مراجعة سريعة تقيمون من خلاله زياراتكم لمركزنا ومستوى الخدمة التي تلقيتموها رضاكم هدفنا، يرجى الضغط على الرابط الآتي.


يؤكد فريق مركز Royal Health لطب الأسنان بإسطنبول تركيا والمشهور باسم موقعه الإلكتروني DentCenterTurkey على أهمّية استشارة طبيبك المختص أو المستشفى قبل قيامك بتناول أي عقاقير أو أدوية أو مُكمِّلات غذائية أو فيتامينات، أو بعض أنواع الأطعمة في حال كنت تعاني من حالة صحية خاصة.

إذ إنّ الاختلافات الجسدية والصحيّة بين الأشخاص عامل حاسم في التشخيصات الطبية، كما أن الدراسات المُعتَمَدَة في التقارير تركز أحياناً على جوانب معينة من الأعراض وطرق علاجها، دون الأخذ في الاعتبار بقية الجوانب والعوامل، وقد أُجريت الدراسات في ظروف معملية صارمة لا تراعي أحياناً كثيراً من الاختلافات، لذلك ننصح دائماً بالحصول على الاستشارة الدقيقة من الطبيب المختص.

 

 

آخر المقالات
العناية باسنان كبار السنالحشوات الضوئية للأسنان