في العناية بالأسنان, تبييض الأسنان, تجميل الأسنان, مشاكل الأسنان

علاوةً على دورها الأساسي في تسهيل عملية تناول الطعام ، فللأسنان دور لا يقل أهمية أيضاً ألا وهو الحفاظ على مظهر خارجي جميل للإنسان ، وكما ذكرنا في مقالات سابقة تتعلق بسلامة الأسنان من حيث ضرورة علاج أية أسنان مكسورة أو مفقودة وضرورة الحفاظ على الاصطفاف السليم غير الشاذ للأسنان ، بحيث يتعين علاج وجود أية فراغات فيما بينها ومنع ومعالجة حدوث أي تزاحم أو اعوجاج ، فإنه من المهم أيضاً الحفاظ على لون الأسنان الطبيعي وهو ما سنستعرضه في مقالنا اليوم.

يشكل تغير لون الأسنان حاجزاً مخيفاً لدى جميع الناس، وذلك لما يسببه تغير اللون من إحراج عند التحدث مع الآخرين أو التبسم لهم، ويكون الاحراج أكبر عند ضرورة إظهار الابتسامة من أجل أخذ صورة تذكارية تشاركية في مناسبة ما.

إن تصبغات الأسنان – أو تلون الأسنان –هي مصطلحات تشير الى مشكلة وحيدة وهي فقدان الأسنان للونها الطبيعي سواء فقداناً جزئياً كأن تفقد بياضها الناصع فتصبح باهتة أو مائلة للصفرة أو تفقد لونها كلياً إلى اللون الأصفر أو البني الداكن (التصبغ الأسود).

أنواع تصبغات الأسنان

  • التصبغات الخارجية: وهي من أكثر أنواع التصبغات شيوعاً وأبسطها ، وهي تغير لون الطبقة الخارجية للأسنان وهي سهلة العلاج .
  • التصبغات الداخلية: وهي التغيرات في اللون والتي تنبع من داخل البنية الداخلية للسن وتتطلب وقتاً طويلاً للمعالجة.

أسباب تغير لون الأسنان

  • الإفراط في تناول الكافيين والمشروبات الغازية.
  • الإفراط في التدخين واستعمال منتجات التبغ (راجع مقالنا حول التيغ غير المدخن) .
  • الانجرار وراء العادات الخاطئة المتداولة حول تبييض الأسنان والعناية بها .
  • تقص الكالسيوم الذي له دور كبير في تركيب الأسنان .
  • نقص بعض الفيتامينات كفيتامين د وفيتامين ج.
  • التقدم في السن .
  • الإفراط في استخدام معاجين الأسنان عالية الفلورايد .
  • المياه عالية الأملاح والكلس .

العلاجات الدوائية والشعاعية وأثرها على لون الأسنان

قد تتسبب بعض العلاجات الطبية والأدوية في تغير لون الأسنان، ومنها:

  • العلاج الإشعاعي في الرأس والرقبة، والعلاج الكيميائي.
  • المضادات الحيوية، مثل: التتراسيكلين والدوكسيسيكلين، إذ تؤثر في تكوين المينا لدى الأطفال دون سن الثامنة، ما يعرض العاج للتصبغ، وهو ما قد يصعب التخلص منه.
  • غسول الفم الذي يحتوي على الكلورهيكسيدين، وكلوريد سيتيل بيريدينيوم.
  • أدوية مثل: مضادات الهيستامين.
  • الأدوية الخافضة للضغط.

أعراض تصبغات الأسنان السوداء

قد يبدأ الأمر على هيئة بقع أو تصبغات بنية اللون أو رمادية، ومع مرور الوقت قد تتفاقم الحالة ليتحول لون البقع إلى لون أسود داكن لتظهر عندها تصبغات الأسنان السوداء. عادة ما يحصل تغير لون الأسنان إلى اللون الأسود بشكل تدريجي لا بشكل مفاجئ.

بالإضافة للون الأسنان الأسود، قد تظهر على المصاب أعراض إضافية تبعًا للسبب الذي أدى للتصبغ، فعلى سبيل المثال، إذا كان سبب تصبغات الأسنان السوداء هو التسوس، عندها قد تظهر على المصاب أعراض مثل: ألم الأسنان، وحساسية الأسنان، وظهور ثقوب في الأسنان.

تشخيص وعلاج تصبغات الأسنان السوداء 

على عكس التصبغات البسيطة، فلا يمكن علاج هذا النوع من التصبغات بطرق منزلية، لذا يوصى باللجوء لطبيب الأسنان والذي سوف يحاول أولًا تشخيص سبب تصبغات الأسنان السوداء، ليقرر بعدها العلاج المناسب الذي قد يكون ملائمًا للحالة.

وهذه بعض العلاجات التي قد يتم اتباعها والتي قد تختلف من حالة لأخرى:

  • علاجات تسوس الأسنان، مثل: إزالة الجزء المصاب بالتسوس من السن وحشو السن، وخلع السن في بعض الحالات.
  • علاج القلح، والذي غالبًا ما يتضمن قيام طبيب الأسنان بكشط القلح من على الأسنان باستخدام أداة خاصة.

نصائح لتجنب تصبغات الأسنان السوداء

هذه بعض التوصيات التي قد تساعد على إبقاء لون الأسنان طبيعيًّا قدر الإمكان وتجنب التصبغات:

  • الحرص على تنظيف الأسنان بفرشاة الأسنان والمعجون المناسب يوميًّا مرتين على الأقل.
  • استعمال خيط الأسنان مرة كل يوم.
  • زيارة عيادة طبيب الأسنان بانتظام.
  • تجنب تناول الأطعمة التي قد تغير لون الأسنان أو التي قد تلحق الضرر بالأسنان، مثل الأغذية الغنية بالسكريات.

علاج تصبغات الأسنان

إن تعرض لون الأسنان الأمامية إلى التغير يُعد السبب الأكثر شيوعاً الذي يجعل الناس تسعى لاستعادة لون أسنانها الأصلي. ومع ذلك، فإن كثيراً من الأشخاص نجدهم يطلبون أسناناً ناصعة البياض حتى مع وجود لون أسنان طبيعي. إن علاج تصبغ الأسنان يعتمد على معرفة السبب وعادةً تكون أغلب حالات تلون الأسنان غير ضارة ، وقد يكون أو لا يكون ذا أهمية تجميلية للفرد. ولكن في حالات أخرى قد يشير إلى وجود علة باللب.

يتم إزالة معظم تصبغات الأسنان من خلال تنظيف الأسنان، سواء مع معجون الأسنان المخصص لل«تبييض» في المنزل، أو عن طريق “تلميع الأسنان” عند طبيب الاسنان أو “تبييض الأسنان”. مع الأخذ فالاعتبار أن هذه الإجراءات لن تمنع تراكم البقع الخارجية في المستقبل، لذلك تحديد سبب التصبغ يعد مهماً جداً .

إن علاج تلون الأسنان داخلياً قد يحتاج إلى تبييض الأسنان أو إلى حشوات أو تعويضات سنية ثابتة.

الأطعمة التي تساعد في الوقاية من تصبغات الأسنان

  • الوريقات الخضراء، مثل: السبانخ، والبروكلي.
  • الأجبان واللبن.
  • الفاكهة والخضروات الغنية بالألياف، مثل: التفاح، والخوخ، والكمثرى، والكرفس.
  • الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، مثل: الجزر، والزنجبيل، والثوم.
  • المكسرات.
  • الحبوب الكاملة.

وبعد قرائتك عزيزي القارئ لهذا المقال حافظ على ابتسامتك البيضاء  و لا تتردد في الاتصال و حجز موعد لدى مركزنا Royal Health

وبعد اطلاعكم على هذه المعلومات الموجزة، فلا تذهبوا بعيداً.. فقد وصلتم لحسن الحظ إلى المكان المناسب ، إنكم الأن في الموقع الإلكتروني لمركز مرموق بين مراكز عيادات طب الأسنان الحديث في إسطنبول تركيا ، إن مركزنا Royal Health  ذي الموقع الإلكتروني https://dentcenterturkey.com/  يوفر لكم جميع خيارات الفحص والكشف على أسنانكم وأسنان من تحبون وجميع العلاجات الملائمة لك وفقاً للحالة ، ومن بين ذلك الكشف والفحص لكبار السن ، مسترشدين بأحدث التوصيات الطبية في هذا الإطار.

من أهم مبادئنا الحفاظ على سرية من يراجعنا وخصوصيته كما نسعى دوماً لتطوير جودة الرعاية الصحية، نحن من بين أهم مراكز معالجة الأسنان وتجميل الأسنان في اسطنبول وفي تركيا ككل بخبرة كادر طبي لعشرات السنين قام بعلاج الآلاف من الزائرين ممن اختاروا مركزنا، لدينا تشكيلة كاملة من خدمات الرعاية الطبية لأسنانكم والحفاظ على صحة الفم وبخاصة للإخوة والإخوات العرب أينما كان محل سكناهم وأيضاً لجميع المقيمين بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

لقد اخترنا طرق العلاج الأحدث والأمثل لتنتهي بفترة قياسية تناسب جدول إجازتكم السياحية في تركيا مع الحفاظ على أعلى درجات الجودة في الخدمة، نتوفر على طاقم طبي وإداري متميز ومختص.

نحن نقدم المساندة اللازم للتخلص من جميع الأوجاع السنية ومعالجة الأسنان وتجميل الأسنان نظرا لوجود أحدث التجهيزات في المركز واستخدام مواد عالية الجودة أوربية وعالمية وضمن أجواء مريحة فندقية تشعرك وكأنك في بيتك.

وفي النهاية، سواء كان هدفك الحصول على الفحص فقط للتأكد من عدم وجود مشكلات في الأسنان تخفيها الحساسية تجاه الأطعمة البرادة أو الساخنة أو كنت تريد الحصول على زرعات الأسنان أو ابتسامة المشاهير أو معالجة وإزالة آلام الأسنان أو تبييض الأسنان وتنظيفها فنحن من بين أهم مراكز طب الأسنان في تركيا بإشراف من يتحدثون العربية حيث قمنا بمساعدة الآلاف من الإخوة العرب والأجانب.

نتكلم ونجيب بعدة لغات بينها العربية، اتصل الآن عبر فيسبوك أو واتساب أو انستاغرام أو الهاتف واحجز موعدك اليوم!

ملاحظة: نعمل دوماً على تطوير سوية الخدمات المقدمة ويسعدنا قيام زوارنا بإضافة تعليق أو مراجعة سريعة تقيمون من خلاله زياراتكم لمركزنا ومستوى الخدمة التي تلقيتموها رضاكم هدفنا، يرجى الضغط على الرابط الآتي.


يؤكد فريق مركز Royal Health لطب الأسنان بإسطنبول تركيا والمشهور باسم موقعه الإلكتروني DentCenterTurkey على أهمّية استشارة طبيبك المختص أو المستشفى قبل قيامك بتناول أي عقاقير أو أدوية أو مُكمِّلات غذائية أو فيتامينات، أو بعض أنواع الأطعمة في حال كنت تعاني من حالة صحية خاصة.

إذ إنّ الاختلافات الجسدية والصحيّة بين الأشخاص عامل حاسم في التشخيصات الطبية، كما أن الدراسات المُعتَمَدَة في التقارير تركز أحياناً على جوانب معينة من الأعراض وطرق علاجها، دون الأخذ في الاعتبار بقية الجوانب والعوامل، وقد أُجريت الدراسات في ظروف معملية صارمة لا تراعي أحياناً كثيراً من الاختلافات، لذلك ننصح دائماً بالحصول على الاستشارة الدقيقة من الطبيب المختص.

 

 

آخر المقالات
الفلوريد - معجون الاسنان