في العناية بالأسنان, عام, مشاكل الأسنان

إن أسناننا يسري عليها كما يسري على أجسامنا أعراض التغيرات الناجمة عن التقدم في العمر ، دعونا نتعرف في السطور الآتية على التداعيات التي تحدث لها فعلياً مع مضي الزمن، وما هي السبل التي يمكننا اتباعها للمحافظة على صحتها على نحو فاعل؟.

توصلت دراسات بحثية أجريت من قبل خبراء مختصين إلى أن تاج السن مغطى بطبقة من المينا الصلبة المحيطة بالعاج البني الناعم، الذي يوفر الحماية للب المتواضع في وسطه. كما تتألف المينا من خيوط هشة تتجمع على هيئة قرص وينعكس عليها الضوء الخارجي لتبدو الأسنان برّاقة.

كما أن العاج الموجود تحت المينا يشكل المكون الأغلب ضمن تاج الأسنان وجذورها، وهو مؤلف من المعادن والكولاجين والماء والبروتينات ، كما يتضمن اللب أوعية دموية وأعصاباً تجري من خلالها الاتصالات مع بقية أجزاء الجسد.

يوجد في معدن العاج والكولاجين أقنية صغيرة مترابطة بعضها ببعض ، ويتم تشكيلها عن طريق خلايا متخصصة تدعى بالخلايا السنية، التي تتواجد حول اللب بمجرد تشكل أسناننا بشكل كامل.

كيف تتبدل أسناننا مع تقدمنا في العمر؟

نتيجة عدم وجود قابلية لديها على التجدد، فإن أسناننا تغدو هشة وأكثر عرضة للكسر، وبخاصة تلك المحتوية على خطوط متشققة أو حشوات كبيرة.

ومع مضي الزمن، يترقق السطح الخارجي للمينا كاشفاً العاج الأكثر إعتاماً، والذي يغدو داكنا مع تقدم العمر بنا.

إن العاج يغدو داكناً نتيجة تصلب وانكماش نسيج الكولاجين ، وامتلاء السائل ضمن الأقنية بالمعادن.

كما تقوم جزيئات الطعام والشراب بملء الفجوات الصغيرة جداً والشقوق الدقيقة التي تكونت مع التقدم في العمر، والتي تمتد إلى أعلى وأسفل المينا لتبدل لونها وتصبغها.

وفيما يلي سبع نصائح لتجنب تراجع الأسنان:

  1. تجنب الأجسام الصلبة

تجنب استعمال أسنانك للقيام بفتح العبوات أو طحن الأطعمة شديدة الصلابة.

  1. توزيع عبء المضغ بالتساوي بين الأسنان

إذا كان لديك فقد للأضراس أو للضواحك، فيتوجب عليك مضغ الطعام بدقة كبيرة إذ يمكنك فقط استعمال أسنانك المتبقية.

ويمكنك تقديم المساندة لتسهيل عملية المضغ بقيامك باستبدال أسنانك المفقودة بالجسور أو الغرسات أو بأطقم الأسنان.

  1. المحافظة على المينا

يتوجب التقليل من فقدان مزيد من المينا وعاج الأسنان باختيارك لفرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة وباستعمالك لمعاجين أسنان من النوع الجيد.

كما يجب الانتباه إلى أن بعض معاجين الأسنان المبيضة قد تكون ذات صفة كاشطة، مما قد يفضي إلى حدوث خشونة وتآكل في أسطح الأسنان.

والتوصية الأبرز هنا هي التقليل من التعرض للأحماض الموجودة في الطعام (كالليمون أو خل التفاح) أو تلك الناتجة عن المرض (كالأحماض الناجمة عن الارتجاع أو القيء)، كلما أمكن ذلك للمحافظة على المينا والوقاية من تعرضها للتآكل.

  1. تعزيز اللعاب

إن اللعاب مهم لتعزيز عملية المضغ والبلع وأيضاً للتحدث بشكل مريح.

إلا أن نوعية وكمية اللعاب المتوفر لدينا تتضاءل نتيجة التبدلات المرتبطة بالعمر في الغدد اللعابية، وأيضاً بعض الأدوية الموصوفة لمعالجة الأمراض المزمنة، كالاكتئاب وارتفاع ضغط الدم.

تكلم إلى طبيبك حول خيارات الأدوية التي يمكنك استخدامها لتحسين اللعاب أو لإدارة مرض القيء أو الارتجاع للحافظ على أسنانك من التعرض للتآكل.

  1. معالجة أمراض اللثة

من الناحية التجميلية، فإن معالجة أمراض اللثة يفضي إلى تخفيض انحسار أو انكماش اللثة والذي يكون له عادة دور سلبي في كشف جذور الأسنان الداكنة نسبياً.

وفي اطار هذا الموضوع راجع مقالنا حول العناية بأسنان كبار السن

      6.العناية بصحة الفم

تعد العناية بصحة الفم من أهم وسائل الحفاظ على سلامة الأسنان، حيث يمكن الوقاية على نحو كبير من أغلبية الأمراض المؤثرة على صحة الفم، ويمكن معالجتها في أولى مراحلها. وتتراوح في أغلب الحالات من تسوس الأسنان، وأمراض اللثة، وسقوط الأسنان وسرطان الفم. وتشمل أمراض الفم الأخرى ذات الأهمية للصحة العامة

     7.تنظيف الاسنان بشكل جيد

اتباع الطرق الموصي بها في تنظيف الاسنان يحافظ على اسنانك سليمة و يجنبك أيضا من أمراض الفم

وبعد اطلاعكم على هذه المعلومات الموجزة، فلا تذهبوا بعيداً.. فقد وصلتم لحسن الحظ إلى المكان المناسب ، إنكم الأن في الموقع الإلكتروني لمركز مرموق بين مراكز عيادات طب الأسنان الحديث في إسطنبول تركيا ، إن مركزنا Royal Health  ذي الموقع الإلكتروني https://dentcenterturkey.com/  يوفر لكم جميع خيارات الفحص والكشف على أسنانكم وأسنان من تحبون وجميع العلاجات الملائمة لك وفقاً للحالة ، ومن بين ذلك الكشف والفحص لكبار السن ، مسترشدين بأحدث التوصيات الطبية في هذا الإطار.

من أهم مبادئنا الحفاظ على سرية من يراجعنا وخصوصيته كما نسعى دوماً لتطوير جودة الرعاية الصحية، نحن من بين أهم مراكز معالجة الأسنان وتجميل الأسنان في اسطنبول وفي تركيا ككل بخبرة كادر طبي لعشرات السنين قام بعلاج الآلاف من الزائرين ممن اختاروا مركزنا، لدينا تشكيلة كاملة من خدمات الرعاية الطبية لأسنانكم والحفاظ على صحة الفم وبخاصة للإخوة والإخوات العرب أينما كان محل سكناهم وأيضاً لجميع المقيمين بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

لقد اخترنا طرق العلاج الأحدث والأمثل لتنتهي بفترة قياسية تناسب جدول إجازتكم السياحية في تركيا مع الحفاظ على أعلى درجات الجودة في الخدمة، نتوفر على طاقم طبي وإداري متميز ومختص.

نحن نقدم المساندة اللازم للتخلص من جميع الأوجاع السنية ومعالجة الأسنان وتجميل الأسنان نظرا لوجود أحدث التجهيزات في المركز واستخدام مواد عالية الجودة أوربية وعالمية وضمن أجواء مريحة فندقية تشعرك وكأنك في بيتك.

وفي النهاية، سواء كان هدفك الحصول على الفحص فقط للتأكد من عدم وجود مشكلات في الأسنان تخفيها الحساسية تجاه الأطعمة البرادة أو الساخنة أو كنت تريد الحصول على زرعات الأسنان أو ابتسامة المشاهير أو معالجة وإزالة آلام الأسنان أو تبييض الأسنان وتنظيفها فنحن من بين أهم مراكز طب الأسنان في تركيا بإشراف من يتحدثون العربية حيث قمنا بمساعدة الآلاف من الإخوة العرب والأجانب.

نتكلم ونجيب بعدة لغات بينها العربية، اتصل الآن عبر فيسبوك أو واتساب أو انستاغرام أو الهاتف واحجز موعدك اليوم!

ملاحظة: نعمل دوماً على تطوير سوية الخدمات المقدمة ويسعدنا قيام زوارنا بإضافة تعليق أو مراجعة سريعة تقيمون من خلاله زياراتكم لمركزنا ومستوى الخدمة التي تلقيتموها رضاكم هدفنا، يرجى الضغط على الرابط الآتي.


يؤكد فريق مركز Royal Health لطب الأسنان بإسطنبول تركيا والمشهور باسم موقعه الإلكتروني DentCenterTurkey على أهمّية استشارة طبيبك المختص أو المستشفى قبل قيامك بتناول أي عقاقير أو أدوية أو مُكمِّلات غذائية أو فيتامينات، أو بعض أنواع الأطعمة في حال كنت تعاني من حالة صحية خاصة.

إذ إنّ الاختلافات الجسدية والصحيّة بين الأشخاص عامل حاسم في التشخيصات الطبية، كما أن الدراسات المُعتَمَدَة في التقارير تركز أحياناً على جوانب معينة من الأعراض وطرق علاجها، دون الأخذ في الاعتبار بقية الجوانب والعوامل، وقد أُجريت الدراسات في ظروف معملية صارمة لا تراعي أحياناً كثيراً من الاختلافات، لذلك ننصح دائماً بالحصول على الاستشارة الدقيقة من الطبيب المختص.

 

آخر المقالات
مرض السكري و صحة الاسنانالرياضة و صحة الأسنان