في العناية بالأسنان, عام

قد يواجه مريض السكري عديداً من المضاعفات والآثار الجانبية التي ربما تشتد إلى الإصابة بأمراض تؤثر جوهرياً على جودة حياته، والتي عادة يصاب بها المريض عند عندم التزامه اتباع نظام حياة صحي يعينه على تأخير أو مقاومة المضاعفات المحتملة، ومن بين التأثيرات السلبية هي أمراض الفم واللثة، حيث بينت الدراسات ثبوت علاقة بين أمراض اللثة ومرض السكري، وأن أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بأمراض اللثة وتسوس الأسنان هم المرضى بالسكري.

أثر مرض السكري على صحة الفم و الأسنان

ربما يكون مرض السكري أحد العوامل التي قد تجعل المريض أكثر عرضةً للإصابة بمشكلات الفم والأسنان، ويعزى السبب في ذلك إلى أن ارتفاع السكر في الدم وعدم التحكم فيه لمدد ممتدة يضعف من قدرة الجسم المناعية، ويجعله عاجزاً عن مناهضة البكتيريا المحدثة للالتهابات.

بعض تأثيرات ارتفاع السكر على اللثة والأسنان:

  • زيادة معدل تكرار التبول عند المريض، مما يؤدي إلى إصابته بالجفاف في الفم.
  • نقص إفرازات الغدد اللعابية، وتخفيض كمية اللعاب المفرز الذي عادة يحمي الأسنان، وبسبب قلة اللعاب فإن المريض يصبح أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات مرض السكري على الأسنان واللثة، وتسوس الأسنان والتهابات اللثة ونزيفها.
  • يصاب مريض السكري بخلخلة بالأسنان وبخاصة الأسنان الأمامية ، مما يعطي علامة على تضرر الأنسجة الداعمة للأسنان.
  • مرض السكري يسبب التهابات اللثة الحادة والمزمنة.
  • يؤدي مرض السكري إلى حدوث خراجات متكررة في اللثة.
  • يفضي مرض السكري إلى حدوث نزيف متكرر في اللثة.
  • مرض السكري سبب لإصابة الفم بالفطريات، وبخاصة في اللسان، واللثة، وباطن الخدين.
  • يؤدي مرض السكري إلى حدوث تقيح (صديد) يصدر بين اللثة والأسنان.
  • يتسبب مرض السكري في تكون فراغات بين الأسنان.
  • يسيء إلى صحة إطباق الأسنان.
  • يؤثر مرض السكري على نسيج الفكين العظمي ، مما يضعف ثبات طقم الأسنان بالفكين.

الالتهابات الفطرية في الفم

نظراً لأن الفم يه بكتيريا، وفطريات، فإن المناعة الطبيعية للجسم والحرص على اتباع طرائق العناية اللازمة للفم والأسنان تعين على تخفيض خطرها. ورغم هذا ففي بعض الحالات تزداد هذه الجراثيم إلى درجة تتغلب فيها على مناعة الجسم.

يعد مرضى السكري من أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بالالتهابات الفطرية في الفم، كأحد مضاعفات مرض السكري على الفم والأسنان واللثة، بما في ذلك الذين يستخدمون أطقم الأسنان الصناعية.

من الأسباب الأخرى للإصابة بالالتهابات الفطرية:

  • استخدام المضادات الحيوية.
  • ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم.
  • التدخين.

يؤدي الانخفاض في تدفق اللعاب والارتفاع في نسبة الجلوكوز ضمن الفم إلى تشكل بيئة ملائمة لتكاثر الفطريات، التي تحدث التهابات وأمراض متنوعة .

كما تبدو أعراض الفطريات في الفم ظاهرةً ، كما يأتي:

  • صعوبات في البلع.
  • صعوبة الإحساس بالطعم (التذوق).
  • تقرحات موجعة في الفم.
  • دمامل (خراجات).
  • شعوراً حارقاً بالألم يصدر عن اللسان.
  • بقعاً بيضاء اللون (تتلون بالأحمر أحياناً) ضمن الفم.

وكي نعالج التأثيرات السلبية لمرض السكري على الفم والأسنان والتهاب الفم الفطري، يقوم طبيب الأسنان عادة بوصف أدوية مضادة للالتهابات الفطرية لعلاجها.

الوقاية من مضاعفات مرض السكري على الفم والاسنان

عند إهمال مريض السكري العناية بصحة فمه وأسنانه، فهو يرفع احتمال إصابته بالتهابات شديدة في اللثة وآلام حادة وصدور رائحة فم كريهة وبشكل دائم، قد يفضي ذلك في النهاية إلى فقدان الأسنان لدى المريض. لذا فإن اتباع المريض لخطوات بسيطة تمكنه من المحافظة على صحة فمه ووقاية نفسه من مضاعفات مرض السكري على فمه وأسنانه ولثته. نذكر منها:

التحكم بقراءات السكر في الدم

من خلال اتباع منظومة صحية للحياة ، عن طريق الالتزام بالأغذية المناسبة لمرضى السكري، (مثل المليئة بالألياف والفيتامينات، كالحبوب الكاملة والخضراوات والفواكه الملائمة).

كما أن الرياضة والوزن الصحي يساعد في التحكم بمستويات السكر في الدم. علاوة على ذلك، ينبغي اتباع الخطة العلاجية الموضوعة من قبل الطبيب وأدويته الموصوفة. من أجل التحكم بقراءات السكر في الدم، وبالتالي الحماية من الإصابة بمضاعفات مرض السكري على الفم والتهابات اللثة والأسنان.

الالتزام بتنظيف الأسنان لمرتين يومياً

ينبغي تفريش الأسنان مرة صباحاً وأخرى قبل النوم، باستخدام فرشاة أسنان ناعمة ومعجون أسنان يشتمل على الفلورايد مع الحرص على تغيير فرشاة الأسنان مرة واحدة كل 3 شهور .

تنظيف الأسنان بالخيط

باستعمال خيط الأسنان لمرة واحدة يومياً على الأقل؛ لضمان  إزالة طبقة البلاك المتشكلة بين الأسنان واللثة.

الحرص على معدل زيارة طبيب الأسنان في موعدها المنتظم

على المريض الالتزام بزيارة طبيب الأسنان على الأقل مرة واحدة كل ستة أشهر من أجل القيام بتنظيف للأسنان والحكم على صحة الأسنان واللثة.

ترك التدخين

التدخين يزيد خطر مضاعفات مرض السكري بشكل عام، ومن بينها التهابات الفم والأسنان، إذ يتعرض مريض السكري المدخن أكثر بـ 20 مرة من مريض السكري غير المدخن للإصابة بالتهابات الفم والأسنان ؛ لأن التدخين يعيق تدفق الدم بمعدل طبيعي إلى اللثة، جاعلاً من عملية شفاء الجروح والالتهابات عملاً أكثر تعقيداً وصعوبة. لذا فعلى المريض التنسيق مع طبيب مختص لوضع خطة للإقلاع عن التدخين.

قد يبدو للوهلة الأولى أن التحكم بمرض السكري هو مهمة مديدة ومرهقة، لكنها دوماً تؤتي ثمارها، وتخفض من احتمال تطور مضاعفات مرض السكري على الفم والأسنان لدى المريض، والمضاعفات الأخرى المحتملة المؤثرة سلبياً على جودة حياة المريض، لكن الخبر الجيد أن اتباع منظومة حياة صحية واتباع الخطة العلاجية من شأنه منع كل ذلك.

مريض السكر وطبيب الاسنان

يجب على مريض السكري الحرص على إبلاغ طبيب الأسنان المعالج عن إصابته بمرض السكر إضافةً إلى إخباره بكافة أنواع الأدوية التي يتناولها المريض، على سبيل المثال إذا واجه المريض مشكلة التهاب في اللثة والأسنان وبدأ بتناول أحد المضادات الحيوية فقد يحتاج المريض الذي يتناول الإنسولين إلى ضبط جرعته الخاصة بالإنسولين.

متى يجب مراجعة الطبيب؟

للتمكن من معالجة مضاعفات مرض السكري على الأسنان واللثة، ينبغي على مريض السكري استشارة طبيب الأسنان في الحالات الآتية:

  • تخلخل الأسنان.
  • مواجهة صعوبة في تناول الطعام.
  • تبديل اختيارك للأطعمة.
  • حدوث انتفاخ في اللثة.
  • الإصابة باحمرار أو الشعور بوجع في اللثة.
  • صدور رائحة كريهة عن الفم.
  • جفاف الفم.
  • آلام في الأسنان أو الفم .
  • تقرحات أو أورام بالفم في حال التخلف عن زيارة طبيب الأسنان لفترة أكثر من سنتين.

وبعد اطلاعكم على هذه المعلومات الموجزة، فلا تذهبوا بعيداً.. فقد وصلتم لحسن الحظ إلى المكان المناسب ، إنكم الأن في الموقع الإلكتروني لمركز مرموق بين مراكز عيادات طب الأسنان الحديث في إسطنبول تركيا ، إن مركزنا Royal Health  ذي الموقع الإلكتروني https://dentcenterturkey.com/  يوفر لكم جميع خيارات الفحص والكشف على أسنانكم وأسنان من تحبون وجميع العلاجات الملائمة لك وفقاً للحالة ، ومن بين ذلك الكشف والفحص لكبار السن ، مسترشدين بأحدث التوصيات الطبية في هذا الإطار.

من أهم مبادئنا الحفاظ على سرية من يراجعنا وخصوصيته كما نسعى دوماً لتطوير جودة الرعاية الصحية، نحن من بين أهم مراكز معالجة الأسنان وتجميل الأسنان في اسطنبول وفي تركيا ككل بخبرة كادر طبي لعشرات السنين قام بعلاج الآلاف من الزائرين ممن اختاروا مركزنا، لدينا تشكيلة كاملة من خدمات الرعاية الطبية لأسنانكم والحفاظ على صحة الفم وبخاصة للإخوة والإخوات العرب أينما كان محل سكناهم وأيضاً لجميع المقيمين بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

لقد اخترنا طرق العلاج الأحدث والأمثل لتنتهي بفترة قياسية تناسب جدول إجازتكم السياحية في تركيا مع الحفاظ على أعلى درجات الجودة في الخدمة، نتوفر على طاقم طبي وإداري متميز ومختص.

نحن نقدم المساندة اللازم للتخلص من جميع الأوجاع السنية ومعالجة الأسنان وتجميل الأسنان نظرا لوجود أحدث التجهيزات في المركز واستخدام مواد عالية الجودة أوربية وعالمية وضمن أجواء مريحة فندقية تشعرك وكأنك في بيتك.

وفي النهاية، سواء كان هدفك الحصول على الفحص فقط للتأكد من عدم وجود مشكلات في الأسنان تخفيها الحساسية تجاه الأطعمة البرادة أو الساخنة أو كنت تريد الحصول على زرعات الأسنان أو ابتسامة المشاهير أو معالجة وإزالة آلام الأسنان أو تبييض الأسنان وتنظيفها فنحن من بين أهم مراكز طب الأسنان في تركيا بإشراف من يتحدثون العربية حيث قمنا بمساعدة الآلاف من الإخوة العرب والأجانب.

نتكلم ونجيب بعدة لغات بينها العربية، اتصل الآن عبر فيسبوك أو واتساب أو انستاغرام أو الهاتف واحجز موعدك اليوم!

ملاحظة: نعمل دوماً على تطوير سوية الخدمات المقدمة ويسعدنا قيام زوارنا بإضافة تعليق أو مراجعة سريعة تقيمون من خلاله زياراتكم لمركزنا ومستوى الخدمة التي تلقيتموها رضاكم هدفنا، يرجى الضغط على الرابط الآتي.


يؤكد فريق مركز Royal Health لطب الأسنان بإسطنبول تركيا والمشهور باسم موقعه الإلكتروني DentCenterTurkey على أهمّية استشارة طبيبك المختص أو المستشفى قبل قيامك بتناول أي عقاقير أو أدوية أو مُكمِّلات غذائية أو فيتامينات، أو بعض أنواع الأطعمة في حال كنت تعاني من حالة صحية خاصة.

إذ إنّ الاختلافات الجسدية والصحيّة بين الأشخاص عامل حاسم في التشخيصات الطبية، كما أن الدراسات المُعتَمَدَة في التقارير تركز أحياناً على جوانب معينة من الأعراض وطرق علاجها، دون الأخذ في الاعتبار بقية الجوانب والعوامل، وقد أُجريت الدراسات في ظروف معملية صارمة لا تراعي أحياناً كثيراً من الاختلافات، لذلك ننصح دائماً بالحصول على الاستشارة الدقيقة من الطبيب المختص.

 

Recommended Posts
الذكاء الاصطناعي و طب الاسنانخيط الأسنان