في مشاكل الأسنان

 

تسبب آلام الأسنان عدم الارتياح لنا جميعًا. إنه لأمر مفهوم تمامًا لماذا يحاول الناس اكتشاف أسباب آلام الأسنان ؛ لذا تم إعداد هذه المقالة سعياً للإجابة عن هذا السؤال فإليك أبرز عشر أسباب تسبب آلام الأسنان مرتبة الأكثر ألى الأقل شيوعاً:

1-  تسوس الأسنان:

إن السبب الأول لألم الأسنان هو تسوس الأسنان. بالتأكيد، هذه ليست أخبارًا مفاجئة حيث يمكن لأي منا المرور بتجربة مماثلة.يجب أن يكون تسوس الأسنان مهمًا بدرجة كافية للوصول إلى الطبقة الموجودة داخل السن (العاج)، من أجل التأثير بشكل خطير على السن والمنطقة المحيطة به. ولكن عند إتلاف هذه الطبقة، يتحول السن إلى مصدر لحساسية شديدة ويحدث تجويف به.عند ازدياد الألم فمن الممكن أن يكون تسوس الأسنان قد وصل إلى وسط السن. قد يؤدي هذا إلى ألم شديد للغاية يصعب تجاهله. يمكن معالجة هذه المشكلات على الفور لتجنب الألم وتجنب المزيد من تدهور الحالة.

2- خراج في الأسنان:

عندما يزداد تدهور الأسنان سوءًا لدرجة تؤثر على الجذر تحت الجزء المرئي من السن ، فمن المحتمل جدًا أن يكون الجذر والأنسجة المحيطة به قد أصيبت بالعدوى. سينتهي هذا الأمر بألم شديد قد يجعل من الصعب جدًا على طبيب الأسنان تحديد السن الذي يقع فيه مصدر الألم. إنها مشكلة مهمة تحتاج إلى علاج عاجل لأن تركها دون حل سيؤدي إلى فقدان العظام والأنسجة وهو أمر خطير للغاية.

3- أمراض اللثة:

من المعروف أن احمرار اللثة أو تعرضها للنزف أو وجود ألم خفيف في الفم يصاحب أحيانًا بألم في الأسنان هي مؤشرات عن أمراض اللثة.يمكن أن تنتج أمراض اللثة عادة عن حدوث التهاب في اللثة وعظام الفم.إذا أهملت علاج أمراض اللثة ، فقد تتعرض هي أو الأسنان والعظام للتلف أو حتى الفقدان ، مما يؤدي إلى نقطة تكون فيها الإجراءات الجراحية هي الحل الوحيد لإزالة العدوى من الفم.

4- تشقق أو تكسر الأسنان:

هناك عدة حالات يمكن أن تتسبب في تشقق الأسنان أو كسرها؛ إن السقوط أو ممارسة الرياضة أو العض على شيء قاس قد ينتج ألماً لا يطاق من الأسنان المكسورة والذي يمكن أن ينجم عن أن الكسر قد شق طريقه إلى وسط الأسنان حيث توجد حواف العصب.قد تكون هذه نتيجة تراكمية تفاقمت بمرور الوقت بينما يزداد تلف الأسنان سوءًا. هذا ما يفسر سبب وجوب فحص جميع الكسور والتشققات من قبل طبيب أسنانك على الفور قبل أن تتدهور أكثر.

5- الحساسية لدرجات الحرارة:

إذا كنت تعاني من ألم عميق في الأسنان أثناء تناول الطعام أو بعد وقت قصير جدًا من تناول الطعام أو الشراب، فعادةً ما يُعزى ذلك إلى حساسية الأسنان. يشير هذا إلى أن الطبقة المغطية لأسنانك قد شهدت تسوسًا مما تسبب في عدم حماية أعصاب السن السفلية ، أو لربما قد تكون خضعت لعملية تبييض أسنان مؤخرًا. للمساعدة في تثبيت طبقة واقية تحمي أعصاب أسنانك لتجنب تعريضها لدرجات حرارة حادة، استخدم معجون أسنان مخصصًا خصيصًا للأسنان الحساسة.راجع طبيب أسنانك للاستشارة ولرسم خطة العلاج المستقبلي.

6- تلف حشوة أو مانع تسرب الأسنان:

إن حشوات الأسنان التي تغطي الحفر العميقة والكسور أو الأخاديد في الأسنان تحمي في معظم الحالات المناطق الضعيفة من الأسنان. والنتيجة المباشرة لكسر مثل هذا الخط الدفاعي هي تعريض الأجزاء الأكثر هشاشة من الأسنان لدرجات حرارة شديدة والبكتيريا وجزيئات الطعام.لتجنب مستويات مختلفة من الألم ، احجز موعدًا طارئًا مع طبيب أسنانك لإصلاح هذه الأجزاء التالفة لتعيد الحماية للأجزاء الأكثر هشاشة من أسنانك درءاً لتعريضها للتسوس أو للتلف الإضافي.

7- طحن الأسنان:

طحن أو صرير الأسنان (الكز على الأسنان) هو سبب شائع لآلام الفك والأسنان والرقبة وآلام العضلات المصاحبة. الأشخاص الذين طوروا مثل هذه العادة يفعلون ذلك عند النوم أو عند مواجهة المواقف الصعبة. في بعض الحالات يتم الضغط بعنف.تم تسجيل حالات صداع وآلام في عظام الفك والمفاصل للمصابين بهذه العادة. في حالات أخرى، كانت النتيجة أن أسنانهم أضحت متشققة أو متكسرة وأضحت مؤلمة للغاية. إذا كانت لديك هذه المشكلة، ففكر في ارتداء واقي فم مخصص أثناء النوم لتجنب الضغط على أسنانك وفكك.

8-  تنظيف الأسنان بالفرشاة أو الخيط بشكل غير صحيح:

قد ينتهي بك الأمر بتهيج اللثة والتهابها ونزيفها إذا سمحت لنفسك بفرض ضغط إضافي على أسنانك أثناء تنظيفها بالفرشاة أو الخيط. عند القيام بمثل هذا الضغط الهائل بشكل مستمر ، فقد يؤدي ذلك إلى انحسار اللثة ، مما يجعل الأسنان غير مستقرة منتجاً مزيداً من الألم. اقرأ مقالتنا حول كيفية تنظيف أسنانك بشكل صحيح.

9- وجود أضراس عقل مطمورة أو مُعابة أو أسنان مُزاحة عن مكانها الصحيح:

عند وجود أسنان مُزاحة أو منحرفة عن مكانها الصحيح، فقد تضغط تلك الأسنان باتجاه الأسنان الأخرى، مما يؤدي إلى إخراجهم من خطهم المفترض مفضياً إلى لألم والصداع. بالإضافة إلى ذلك ، قد تكون ضروس العقل مُعابة أو مطمورة ، والتي تعني ضروس العقل التي لم تنجح في اختراق خط اللثة ، مصدرًا لألم شديد لأنها تتأرجح تحت خط اللثة وتدفع الأسنان الأخرى أحيانًا. أخبر طبيب أسنانك بهذه المشاكل إذا كانت لديك. ستكون هناك حاجة لعملية جراحية لإعادة تعيين ضرس العقل المُعاب أو المطمور.

10- المحاذاة غير الصحيحة للأسنان بعد أعمال تقويم الأسنان:

ستعاني عادة من عدم الراحة في فمك وألم مزعج في أسنانك بسبب أشياء مثل الدعائم أوالأطقم وأنظمة محاذاة الأسنان الأخرى.ليس من غير المألوف أن الفعاليات لتي تنطوي على شد أو تحريك الأسنان سيتبعها ألم واضح. ومع ذلك ، فإنه عادة ما يتضاءل في غضون أيام.اتصل بأخصائي تقويم الأسنان بشأن إمكانية إعادة ضبط جهاز تقويم الأسنان في حال شعرت أن الألم لا يطاق بشكل هائل.

أخيراً عزيزي القارئ، استشرنا اليوم إذا كنت تعاني من أي من الحالات المذكورة أعلاه أو إذا كنت غير متأكد من أي منها هو حالتك، حتى يمكن تقديم تشخيص لحالتك واقتراح خطة علاج في الوقت المناسب. اقرأ مقالتنا عن طب الأسنان عن بعد.

ومع ذلك، فإن زيارة المركز يمكن أن توفر صورة أكثر دقة، وكلما حجزت موعدك مبكرًا كان ذلك أفضل. يميل كل منا أحيانًا إلى تأجيل أو التثاقل عن بعض القرارات المهمة في حياتنا ولكن انتبه فأنت تهدد صحة فمك وتتحمل المزيد من الألم والتكلفة إذا قمت بذلك!، فمن مصلحتك بصراحة أن تتصرف بسرعة.بالإضافة إلى ذلك، لا تدع الخوف يمنعك! إنه رد فعل أول شائع في مثل تلك الحالات، إذا كنت تندرج ضمن هذه الفئة، فيرجى فقط تهدئة مخاوفك وقراءة مقالنا حول تجنب مخاوف زيارة طبيب الأسنان!

نحن حريصون جدًا على مساعدتك في حل جميع مشكلات الأسنان، لذا اتصل بنا اليوم واحجز موعدك!

آخر المقالات